وأظهرت الدراسة التي أجراها المعهد الألماني لاقتصاديات العمل، أن الطفل الأول، لديه فرصة نجاح أكبر بنسبة 24 بالمئة عن أشقائه الذين يولدون بعده.

ووفقا للدراسة، يكون الشقيق الأكبر عادة أكثر استقرارا من الناحية النفسية، وأكثر تحملا للمسؤولية.

كما أشارت الدراسة إلى أن الأشقاء الأصغر سنا تزيد عندهم نسبة اتخاذ العمل الخاص كمصدر رئيسي للدخل مستقبلا.

وتعول الدراسة على أن المجهود المبذول من قبل الوالدين يكون عادة أكثر لناحية الطفل الأول، فيما يقل الاهتمام والرعاية، نسبيا بالتأكيد، بالنسبة للأطفال الآخرين.