وقال مسؤولو فيسبوك في رسالة في مدونة الخميس، إن الشركة تستخدم الذكاء الاصطناعي للتعرف على وإزالة “المحتوى الإرهابي” في الحال، قبل أن يراه المستخدمون. ويمثل هذا تحولا في سياسة فيسبوك في

الاكتفاء بالإبلاغ عن المحتوى المشتبه فيه إذا ما أبلغ المستخدمون عنه أولا.

ويقولون أيضا إنه عندما تتلقى الشركة تقارير “منشورات إرهابية” محتملة، فإنها تراجع تلك التقارير بصورة عاجلة. علاوة على ذلك تقول إنه في الحالات النادرة عندما تكتشف أدلة على أضرار وشيكة، فإنها تبلغ السلطات في الحال.

وتحاول مواقع التواصل الاجتماعي معالجة انتشار دعاية المتشددين، من خلال برامج حسابية تراقب الصور والفيديوهات والنصوص المنشورة.