وسيحلق المسبار الفضائي فوق ذلك الإعصار الضخم الليلة، حيث يمر على ارتفاع 9 آلاف كيلو متر من قمم السحاب فوق الإعصار، وهي مسافة قريبة بحسب مقاييس الفضاء.  وفقا لأسوشيتد برس.

معدات المسبار جونو ستخترق السحب وتساعد العلماء في تحديد عمق الإعصار.

وتعتبر مساحة بقعة كوكب المشترى الحمراء العظيمة ضخمة للغاية لدرجة أنها عند عرض 16 ألف كيلو متر، يمكنها ابتلاع كوكب الأرض.

وسوف تتلقى ناسا الصور المقربة للإعصار في غضون عدة أيام ويعتزم فريق الوكالة نشرها الجمعة المقبلة.

كان جونو قد قد دخل مدار المشترى في يوليو  الماضي.