الرئيسية / عروض البوربوينت والفلاش / استراتيجيات التعليم الحديثة / طرائق التدريس الحديثة : خرائط المفاهيم والاستقراء

طرائق التدريس الحديثة : خرائط المفاهيم والاستقراء

طرائق التدريس الحديثة : خرائط المفاهيم والاستقراء

1- طريقة خرائط المفاهيم

أ- مفهومها

هي أسلوب يعلم الدارسين مهارات التحليل والقدرة على إيجاد العلاقات، وكذلك تحديد الأولويات والتخطيط لأفكارهم بطريقة علمية منطقية. وتستخدم الخرائط المعرفية في كثير من المواقف التعليمية وفي عديد من المواد الدراسية.

وتتطور قدره المتعلمين على استخدام خرائط المعرفة تدريجيًّا، وتنمو هذه القدرة بملاحظة المعلم، وهو يستخدمها في مواقع مختلفة، وبأهداف مختلفة. وعلى المعلم إشراك المتعلمين في تكوين الخريطة، وملاحظة مكوناتها. وتزداد خرائط المعرفة تقدمًا وتعقيدًا وتنوعًا، لتحقيق أهدافٍ مختلفة، وتساعد على مزيد من الفهم، وتنمية التفكير المنطقي الواعي، وبالتالي تنمية التفكير الإبداعي والابتكاري والقدرة على حل مشكلاتها .

ب- خطواتها

– يحدد المعلم أهداف الموضوع.

– يحاول ربط العلاقات بين أجزاء الموضوع عن طريق رسم ما أو خريطة توضح مكوناته.

– يعمل على توضيح العلاقات التي تربط أجزاء الموضوع باستخدام طريقة المحاضرة.

– يطلب من الدارسين إنشاء خريطة معرفية لنفس الموضوع من إبداعهم.

ج- مزايا الطريقة

– غير مكلفة وتحتاج إمكانات قليلة.

– تناسب معظم المواد الدراسية.

– أقرب إلى ذهن المتعلمين، وأسرع في تثبيت المعلومات.

– تنمي قدرة الطلاب على مستويات الفهم العليا كالتحليل والتركيب والإبداع.

د- عيوبها      

– لا يتمكن كل معلم من إنشاء خرائط المفاهيم .

– تحتاج جهدا في إنشائها.

هـ- مثال تطبيقي

2- طريقة الاستقراء                                              

أ – مفهومها

 أن يبدأ المعلم بعرض الأمثلة ثم مناقشتها مع الطلاب، وعرض أوجه الشبه بينها حتى يتوصل إلى القاعدة العامة.

ب- إجراءاتها

1- إعداد الأمثلة وتدوينها على السبورة، أو استخدام وسيلة تعليمية مناسبة.

2- مناقشة الطلاب في الأمثلة وموازنتها.

3- صياغة القاعدة النهائية.

ج- مزايا الطريقة

1- أثبتت التجارب أن القاعدة التي يتوصل إليها المتعلم بنفسه تساعد على تنمية قدرته على التفكير.

2- المواد المكتسبة عن طريق الاستقراء أسهل في الفهم والحفظ من المواد الجاهزة.

3- يستطيع الطالب استرجاع أي قاعدة إذا نسيها عن طريق استرجاع خطوات التعرف عليها.

4- تساعد هذه الطريقة على الثقة بالنفس والاعتماد عليها.

5- تساعد على إثارة دافعية التعلم لدى الطلاب.

6- تعمل هذه الطريقة على جذب انتباه الطلاب والتغلب على ظاهرة الشرود الذهني.

د- عيوب الطريقة

  • لا تصلح لتدريس المواد التي لا تحتوي على قواعد أو قوانين عامة، مثل الأدب والتاريخ.
  • تحتاج إلى وقت طويل.
  • لا تصلح للطلاب الصغار، لأنها طريقة منطقية تعتمد على التفكير والاستدلال.

هـ- مثال تطبيقي

  • يعرض المعلم أمثلة عن رفع الفاعل.
  • يوجه المعلم أسئلة توجيهية للطلاب مثل: لماذل الفاعل في المثال الأول آخره (ضمة)، و الثاني آخره (ألف ونون) والثالث آخره (واو ونون).
  • يناقش الطلاب في الأمثلة حتى يتم التوصل إلى القاعدة.

عن admin

شاهد أيضاً

نموذج تحضير في مادة القواعد ضمائر المتكلم وفق استراتيجية التقويم البنائي

  نموذج تحضير في مادة القواعد وفق استراتيجية التقويم البنائي     المادة : قواعد …

مجموعة مواضيع تربوية مميزة تخدم كل معلم تغطي استراتيجيات التدريس الحديثة شرح وأمثلة وعروض بوربوينت

مجموعة مواضيع  تربوية مميزة تخدم كل معلم تغطي استراتيجيات التدريس الحديثة  شرح وأمثلة وعروض بوربوينت …

مجموعة عروض بورببوينت مهارات التفكير العلمي الناقد الابتكاري

مجموعة عروض بورببوينت مهارات التفكير العلمي الناقد الابتكاري  عرض ميز – الدرس الأول عرض حلل …

اترك رد