وأبدى أبو عجمية (81 عاما) عزيمة لا تلين في اختبارات الثانوية العامة التي يتقدم إليها للمرة الثانية بعد إخفاقه فيها العام الماضي.

وتقدم أبو عجمية الاثنين إلى امتحان اللغة العربية وبدت معنوياته عالية وعلت الابتسامة وجهه، وقدم اختباره في مدرسة “الحسين” بمدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية.

ونقلت وسائل إعلامية محلية عن المسن الفلسطيني قوله قبيل الامتحان ” أمس (الأحد) استغرقني الدراسة ساعات طويلة وتعبت كثيرا، والحمد لله أنا جاهز لتقديم الامتحانات”.

ولايزال أمامه امتحانات كثيرة تشمل مواد اللغة الإنجليزية والتاريخ والتربية الإسلامية والجغرافيا والثقافة العلمية وتكنولوجيا المعلومات وتنتهي هذه الاختبارات في 22 يونيو الجاري.

وانقطع أبو عجمية عن التعليم مدة تزيد على 6 عقود بعدما ترك مقاعد الدراسة لكسب الرزق.

ويؤكد أبو عجمية رغبته في الالتحاق بالتعليم الجامعي لنيل شهادة في العلوم السياسية والاقتصاد.