الرئيسية / استراحة أدبية / اخترنا لكم – قالَ: السماءُ كئيبةٌ ! وتجهما / إيليا أبو ماضي

اخترنا لكم – قالَ: السماءُ كئيبةٌ ! وتجهما / إيليا أبو ماضي

قالَ: السماءُ كئيبةٌ ! وتجهما

 

إيليا أبو ماضي

ولد ابو ماضي في قرية “المحيدثة” من قرى لبنان سنة 1891
وفي احدى مدارسها الصغيرة درس ثم غادرها في سنّ الحادية عشرة إلى الاسكندرية ومنها إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث كان أحد أعضاء الرابطة القلمية البارزين.

دواوينه:
ـ تذكار الماضي.
ـ الجداول.
ـ الخمائل.

 

 

قالَ: السماءُ كئيبةٌ ! وتجهما

قلتُ: ابتسمْ يكفي التجهم في السما !

قال: الصبا ولّى! فقلت له: ابتــسمْ

لن يرجعَ الأسفُ الصبا المتصرما !!

قال: التي كانت سمائي في الهوى

صارَتْ لنفسي في الغرام ِجــهنّما

خانت عــــهودي بعدما ملكـتها

قلبي , فكيف أطيق أن أتبســما !

قلـــت: ابتسم و اطرب فلو قارنتها

لقضيت عــــمرك كــله متألما

قال: الــتجارة في صراع هائل

مثل المسافر كاد يقتله الـــظما

أو غادة مسلولة محــتاجة

لدم ، و تنفث كلما لهثت دما !

قلت: ابتسم ما أنت جالب دائها

وشفائها, فإذا ابتسمت فربما

أيكون غيرك مجرما. و تبيت في

وجل كأنك أنت صرت المجرما ؟

قال: العدى حولي علت صيحاتهم

أَأُسرُّ و الأعداءُ حولي في الحمى ؟

قلت: ابتسم, لم يطلبوك بذمهم

لو لم تكن منهم أجلّ و أعظما !

قال: المواسم قد بدت أعلامها

و تعرضت لي في الملابس و الدمى

و عليّ للأحبابِ فرضٌ لازمٌ

لكن كفّي ليس تملك درهما

قلت: ابتسم, يكفيك أنك لم تزل

حيًّا, و لست من الأحبة معدما!

قال: الليالي جرعتني علقما

قلت: ابتسم و لئن جرعت العلقما

فلعل غيرك إن رآك مرنّما

طرح الكآبة جانبًا و ترنما

أتُراك تغنم بالتبرم درهما

أم أنت تخسر بالبشاشة مغنما ؟

يا صاح, لا خطر على شفتيك أن

تتثلما, و الوجه أن يتحطما

فاضحك فإن الشهب تضحك و الدجى

متلاطمٌ, و لذا نحب الأنجما !

قال: البشاشة ليس تسعد كائنا

يأتي إلى الدنيا و يذهب مرغما

قلت ابتسم مادامَ بينك و الردى

شبرٌ, فإنك بعدُ لنْ تتبسّما

 

عن admin

شاهد أيضاً

من أنت … ! حسن مريم

نصوص أدبية  حسن مريم   التهم الغيابُ المائدة التهم الموقدَ والحطّابَ  وساعي البريد الوسيم، والغابة …

ولستُ أعترفُ إلا – مريم طبطبائي

ولستُ أعترفُ إلا  “بالولاداتِ القيصريّة” بالبطون المفتوحةِ للحياة  ب “وانفروا”  ليقضيَ الحبُّ وَصلاً كان ممنوعا  …

بالنوم .. بالحكمة الغبية – حسن مريم

بالنوم .. بالحكمة الغبية  حسن مريم بالنوم.. بالحكمة الغبية أستر شرخاً في جدار الروح بالأعشاب …

اترك رد