الرئيسية / استراحة أدبية / اخترنا لكم – إبراهيم جابر إبراهيم صحفي وقاصّ وكاتب مسرحي – فلسطيني أردني

اخترنا لكم – إبراهيم جابر إبراهيم صحفي وقاصّ وكاتب مسرحي – فلسطيني أردني

إبراهيم جابر إبراهيم

من قرية النعاني قضاء”الرملة” الفلسطينية.
يكتب في الصحافة منذ عام 1983 ويعمل فيها رسمياً منذ العام 1989 .
صحافي وكاتب في صحيفة ” الإمارات اليوم” في دبي، إضافة إلى إسهاماته كاتباً سياسيا وثقافيا في أكثر من صحيفة ومجلة وموقع الكتروني عربي، منها: مجلة عمان الثقافية ، ومجلة “انتِ” النسوية الشهرية.
عمل مدير تحرير للدائرة الثقافية، وكاتباً، في صحيفة ” العرب اليوم” منذ تأسيسها وحتى عام 2007، ومدير تحرير في صحيفة الأهالي الأسبوعية، ومدير تحرير في مجلة الحصاد الشهرية. كما عمل قبل ذلك في صحيفة الدستور، وصحيفة اللواء الأسبوعية.
ترأس تحرير أكثر من مطبوعة منها مجلة أوراق، ومجلة أهالينا، وكان عضو هيئة تحرير لأكثر من مجلة ودوّرية. شارك في تغطية عدد من الأحداث الساخنة، من أبرزها ( بغداد 1993) ،( السودان ومشاكل اللاجئين 1996)، و(حرب تموز بين حزب الله واسرائيل في يوليو 2006 ) .
عضو نقابة الصحافيين الأردنيين، اتحاد الصحافيين العرب، منظمة الصحافيين العالميين، رابطة الكتاب الأردنيين، والاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب.
انتخب عضواً في الهيئة الادارية لرابطة الكُتّاب الأردنيين لثلاث دورات.
من إصداراته: وجه واحد للمدينة (قصص- عمان، 1994) حديقة الموتى ( مسرحية – القاهرة، 1999 ) متفق عليه (نصوص وجد – بيروت، 2002)،هذا البيت ليس لي (نصوص للانتفاضة – رام الله، 2003)،)الفراشات( قصص – عمان، 2004).
حائز على جائزة محمد تيمور في المسرح، من الهيئة العامة المصرية للكتاب في القاهرةعام 1999 .
جائزة فلسطين للصحافة ( عن مقالاته السياسية) عام 2011.
شارك في العديد من المؤتمرات والمهرجانات في عواصم ومدن مختلفة.

ibraheem.jaber@alghad.jo

 

عن admin

شاهد أيضاً

من أنت … ! حسن مريم

نصوص أدبية  حسن مريم   التهم الغيابُ المائدة التهم الموقدَ والحطّابَ  وساعي البريد الوسيم، والغابة …

ولستُ أعترفُ إلا – مريم طبطبائي

ولستُ أعترفُ إلا  “بالولاداتِ القيصريّة” بالبطون المفتوحةِ للحياة  ب “وانفروا”  ليقضيَ الحبُّ وَصلاً كان ممنوعا  …

بالنوم .. بالحكمة الغبية – حسن مريم

بالنوم .. بالحكمة الغبية  حسن مريم بالنوم.. بالحكمة الغبية أستر شرخاً في جدار الروح بالأعشاب …

اترك رد