الرئيسية / أوراق العمل والملخصات / اللغة العربية / شرح قصيدة نزلت تجر إلى الغروب

شرح قصيدة نزلت تجر إلى الغروب

شرح قصيدة نزلت تجر إلى الغروب للصف التاسع


– يقول الشاعر في هذا البيت بأن الشمس تجري إلى الغروب وهي صفراءة اللون تشبه عاشقا ذهب تفكيره في الحب.
](شبه الشاعر الشمس الغروب الأصفر بلون وجه العاشق المتيم ) (شبه الشمس بفتاة حسناء بالغة الحسن تمشي وتجر ثوبها.)
 


 
2- الشمس تهتز بين يد المغيب وكأنها صب تهتز في الفراش متألما.
](شبه المغيب بإنسان له يد )
 

3- وصف الشمس وقت الشروق بأنها ضاحكة وفرحة ووصفها وقت الغروب بأنها حزينة تبكي بدل الدموع دما.
شبه الشاعر الشمس بإنسان فرح يضحك – شبه الشاعر الشمس بإنسان حزين يبكي دما) اسلوب مجازي – بين الشطرين مقابلة
 

4- منذ أن صار في نصف النهار وقت زوالها من وسط السماء تأخذ الشمس بالنزول تدريجيا . 

5- يقول الشاعر بأن الشمس تركت كبد السماء أي وسط السماء مائلة إلى الغروب رويدا رويدا
شبه الشاعر الشمس بإنسان له كبد
 

6- عندما غابت الشمس أصبح لونها أحمر مثل نبات الورس الذي حال به الضياء 

7- يقول الشاعر بأن الشمس غربت وتركت خلفها شفقا يغطي السماء بلونه الأحمر
شبه الشفق بالشواظ 
 

8- أظفى الشاعر على مغيب الشمس المهابة والمخافة 


____________________
معاني الكلمات:
دلوكها : زوال
الورس : نبات ينبت في بلاد العرب له غدد حمراء 
يروع: يخوف
أصيلا: وقت الغروب
__________________
البيت التاسع: “حتى توارت بالحجاب” 
دليل على أن الشاعر استلفظ كلماته من القرآن
_____________________
الأفكار: 
1- 5 : وصف الشمس وقت المغيب 
6- 9 : مزج الشاعر مشهد الغروب بالحزن والكآبة
7- 9 : وصف نفسية الشاعر بمغيب الشمس

 

هنا شرح درس قصيدة “نزلت تجر إلى الغروب ذيولا”..
معاني المفردات:
الصب: العاشق
العليل: المريض….. ومضادها: الصحيح أو السليم
بكرة: مفرد الجمع منها: أبكار
الأصيل: مفرد الجمع منها: أُصُلُ, أصلان , آصال , أصائل
الأفول: المغيب
دنت: اقتربت
حال: حوّل وغيّر
الورس: نبات يستعمل لتلوين الملابس
الحاشية: الجانب أو الطرف …. مفرد والجمع منها: حواشي
يروع: يخيف
توارت: اختفت
الفكرة العامة:
قراءة الشاعر لمشهد الغروب
الأفكار الجزئية:
*حال الشمس عند الغروب.
*حال الشمس عند شروقها وغروبها.
*مراحل حركة الشمس.
* الآثار التي خلفتها الشمس بعد مغيبها.
*وصف الشاعر للشفق.
*حال الأرض بعد غياب الشمس.
الصور الجمالية:
*شبه الشمس بالفتاه الحسناء المترفة التي تجر أذيالها.
* شبه اصفرار الشمس باصفرار العاشق.
*شبه اهتزاز الشمس بالعاشق الذي يتقلب ألماً في فراشة.
*في البيت الثالث: شبه مشرق الشمس ومغربها بإنسان يضحك ويبكي.
*في البيت السابع: شبه الشاعر الشفق باللهب الذي لا دخان لهه في اللون.
* في البيت الثامن: شبه الشاعر الشفق بالسيف المنتزع بعد القتل.
* “شواظ, دلوك, توارت بالحجاب” أقتباس من القرآن الكريم.

وهذا شرح ثاااني

يقول الشاعر في هذا البيت بأن الشمس تجري إلى الغروب وهي صفراءة اللون تشبه عاشقاذهب تفكيره في الحب.
](شبه الشاعر الشمس الغروب الأصفر بلونوجه العاشق المتيم ) (شبه الشمس بفتاة حسناء بالغة الحسن تمشي وتجرثوبها.)

2- الشمس تهتز بين يد المغيب وكأنها صب تهتزفي الفراش متألما.

](
شبه المغيب بإنسان له يد )

3- وصف الشمس وقت الشروق بأنها ضاحكة وفرحةووصفها وقت الغروب بأنها حزينة تبكي بدل الدموع دما.

شبه الشاعر الشمس بإنسان فرح يضحك – شبه الشاعر الشمس بإنسان حزينيبكي دما) اسلوب مجازي – بين الشطرين مقابلة

4- منذ أن صار في نصف النهار وقت زوالها منوسط السماء تأخذ الشمس بالنزول تدريجيا .

5- يقول الشاعر بأن الشمس تركت كبد السماءأي وسط السماء مائلة إلى الغروب رويدا رويدا

شبهالشاعر الشمس بإنسان له كبد

6- عندما غابت الشمس أصبح لونها أحمر مثلنبات الورس الذي حال به الضياء

7- يقول الشاعر بأن الشمس غربت وتركت خلفهاشفقا يغطي السماء بلونه الأحمر

شبه الشفقبالشواظ

8- أظفى الشاعر على مغيب الشمس المهابةوالمخافة

9-

____________________

معانيالكلمات
:

دلوكها : زوال
الورس : نبات ينبت في بلاد العرب له غدد حمراء
يروع: يخوف
أصيلا: وقتالغروب
__________________
البيت التاسع: “حتى توارت بالحجاب”
دليل على أن الشاعر استلفظ كلماته من القرآن
_____________________
الأفكار:

1- 5 :
وصف الشمس وقت المغيب

6- 9 :
مزج الشاعر مشهد الغروب بالحزنوالكآبة

7- 9 : وصف نفسية الشاعر بمغيبالشمس

وذا شرح ثالث

ديوان معروفالرصافي

صاحب النصمعروف الرصافي, ولد سنة 1875م في بلدة الرصافة ببغداد ,وتلقىفيها تعليمة, ثم زار عدة مدنوحواضر منها:القسطنطينية والقدسوبيروت ودمشق والقاهرة .ترك الرصافي اثارا كثيرة في النثروالشعر واللغة والآداب أشهرهاديوانة ,وقد شاع في شعره الحسنالقومي والتأمل في الطبيعة والروح الإنسانية ,واتسم شعرهبالجزالة ومتانة التركيب إلاأن بعض أشعاره جاءت مسطحةكالنثر,وهذه الأبيات مطلع قصيدة في وصف بلدة الأعظمية يتأملفيها مشهدالغروب.]معاني المفردا]تجر :تشدحاشيةالماء:غيوم السماء

[متبولا:ذهب عقلة لشدة للحبضمغ: يقطر

*صب:رق قلبهعليلا:مي ضي

*بكرة:باسما ضاحكا

*تدنو:تنزل

*الورس:شديد الصفرة

*الشواظ:تفرقوا

شرح النصيصف الشاعر في البيت الاول الشمس ويقول نزلت الشمس دونسبت ذكر كأنها الحسناء المترفة تمشي وتجر ثوبها الفضاض فيالاصفر كأنها العاشق المتأثر من عشقه وجن جنونه من كثرعشقه*

التشبيه

*تجرذيولا:-شبهها بالحسناء المترفة تمشي تجر ثوبهاالفضاض*

– تهتز بين يد المغيب كأنها صب تململ في الفراشعليلا
*شبه الشاعر الشمس وكأنها العاشق المريض والذيرق واشتاقوالمتألم في الفراشة*
التشبيه
*صفراء تشبهعاشقا:-شبهها في لونها الاصفر كوجه العاشق الذيأصفر وجهة من أثر الشعر*

[ضحكت مشارقها بوجهك بكره وبكتمغاربها الدماء أصيلا
شبة الشاعر طلوع الشمس بأنها مشرقة باسمة ظاحكاوفي الغروبتبكي بكاء الشفق الاحمر*
التشبية
*كالسيف ضمخ بالدماءمسلوك:-شبة الشاعر منظر الغروب والشفقالاحمر كالسيف الذي يقطر دماء لهشة وروعة جمال المنظر*

[-مذ حان في نصف النهاردلوكها هبطت تزيد على النزولنزولا
5-قد غادرت كبدالسماء منيرة تدنو قليلا للأفول قليلا
منذ زالت عنه كبد السماء متدرجة فية تنحسإنارتها شيئا فشيئا حتىإستقرت في الغروب
التشبية
*توكيد الشاعر على نزولالشمس
توكيد الشاعر على اختفاء الشمس تماما فيالكلمات,ثوارت,العجاب,غادرت,كاسفا.

6-حتى دنت نحو المغيب ووجههاكالورس حال به الضياء حؤولا
*أن الشمس خفت ضوؤها فاصفرت أشتد صفرها*

غربتفأبقت كالشواظ عقيبها شفقا بحاشية السماء طويلا
*يقول الشاعر أن الشمس قد غربت فأبقت من أثرهااللهيب لادخانله والشفق ابممتد في السماء معالأفق* 8-شفق يروع القلب شاحبلونه كالسيف ضمخ بالدما مسلولا *شبه الشاعر منظر الغروبولشدة روعة المنظر كالسيف الذي يقطردماء*
التشبية
**كالسيف ضمخ بالدماء مسلوك:-شبة الشاعرمنظر الغروب والشفقالاحمر كالسيف الذي يقطر دماء لهشةوروعة جمال المنظر*

حتى توارت بالحجاب وغادرت وجه البسيطة كاسفامخذولا
*توكيدالشاعر على نزول الشمس*

عن admin

شاهد أيضاً

تحليل قصيدة احمد الزعتر لمحمود درويش

تحليل قصيدة احمد الزعتر لمحمود درويش مرتبط

تحليل قصيدة اخشى ان تطول حياتي لحافظ ابرهيم

تحليل قصيدة اخشى ان تطول حياتي لحافظ ابرهيم مرتبط

تحليل قصيدة قف بالمعرة لمحمد مهدي الجواهري

تحليل قصيدة قف بالمعرة  لمحمد مهدي الجواهري مرتبط

اترك رد